Lebanon (961) 76 377 376 - 04 718 635 | info@advancedbmi.com

ما هي جراحة مرض السكري في لبنان وهل يمكن علاج مرض السكري بالجراحة أو بعملية تحوير المعدة؟

لقد أوضحت العديد من الأبحاث الحديثة أن عملية السكري أي عملية البدانة أو عملية تحوير المعدة أو عملية تصغير المعدة يمكن أن تستخدم من أجل علاج مرض السكري من النوع الثاني. تشير الدراسات إلى أن المرضى الذين يخضعون لعملية السكري أو عملية تحوير المعدة يمكن أن يختبروا اختفاء تام للمرض في بعض الحالات.

كيف تعمل عملية السكري؟

وجد العديد من الدراسات أن عملية البدانة أو عملية تحوير المعدة تساعد في التحكم و حتى علاج مرض السكري من النوع الثاني. لا تساعد عملية البدانة أو عملية تحوير المعدة في خسارة الوزن فقط و لكن أيضا في تغيير مستويات الهرمونات التي تؤثر على التكوين الغذائي للدهون و السكريات.

ما هي جراحة مرض السكري

تمت تجارب في النصف الأخير من القرن العشرين كانت تهدف الى معرفة إذا يمكن علاج الأمراض مثل السكري وارتفاع نسبة الدهون والكوليسترول بالدم أو تغييرهم عن طريق بعض الإجراءات الجراحية مثل عملية تحوير المعدة.

وفي عام ١٩٩٥، قام الدكتور والتر بوريس وفريقه بنشر مقالة بعنوان “عملية أثبتت أنها علاج فعال لمرض السكري بالبالغين”. منذ هذا البحث التاريخي، تم تجميع العديد من الأدلة وأظهرت أن عملية السكري أو عملية تحوير المعدة يمكن أن تعالج أو تحسن من العديد من الأمراض المتعلقة بالأيض، بخاصة مرض السكري من النوع الثاني (الخاص بالبالغين).

اليوم، يستخدم مصطلح عملية الأيض من أجل وصف الإجراءات الجراحية التي تجرى لعلاج أمراض الأيض وبخاصة مرض السكري من النوع الثاني. الأنواع المعروفة من هذه الجراحات هي عملية تحوير المعدة وعملية تكميم المعدة أو عملية البدانة أو عملية تصغير المعدة. وللدكتور ناجي صفا أكثر من عشرون عاما من الخبرة في هذه الجراحة.

شاهد عملية لعلاج مرض السكري من الدكتور ناجي صفا
هل يجب أن أخضع لعملية السكري لعلاج مرض السكري لدي؟

إذا كنت مصابا بمرض السكري من النوع الثاني وبالبدانة المفرطة و التي فيها يكون مؤشر كتلة الجسم يساوي ٣٥ أو أعلى من ذلك , فلا يوجد شك من أنك يجب أن تفكر في الحصول على عملية السكري أي عملية البدانة أو عملية تحوير المعدة. يمكن أن تتوقع انسحاب للمرض بنسبة ٨٥٪ وتخفيض خطر الوفاة منه بنسبة تصل الى ٨٩٪.

إذا كنت مصابا بمرض السكري من النوع الثاني وكنت مصاب بالسمنة ومؤشر كتلة الجسم لديك هو ٣٠ الى ٣٥، وبخاصة إذا كنت تعاني من مضاعفات مرض السكري على المدى الطويل مثل اضطرابات الشبكية أو نقص كفاءة الكلى، فيجب أن تفكر مليًّا بأن تخضع إلى عملية السكري أي عملية البدانة أو عملية تحوير المعدة. من الممكن أن تتوقع تحسن أو معافاة من مرض السكري بنسبة ٧٨٪ على الأقل.

ما هو مرض السكري في لبنان؟
موقف الاتحاد الدولي لمرض السكري – ٢٠١١

السمنة أو البدانة ومرض السكري بالبالغين يعتبران مرضان مزمنان عاليان الخطورة ومرتبطان باضطراب أيضي معقد والذي يزيد من فرص الإصابة بالأمراض وحتى الوفاة.

عمليات البدانة أو عمليات تصغير المعدة تعتبر علاجا مناسبا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني الخاص بالبالغين ومصابين بالسمنة أو البدانة والذين لا يستطيعون تحقيق العلاج المنشود باستخدام العلاجات الطبية المعتادة، وبخاصة عندما يكون لديهم أمراض بالغة الخطورة.

يجب أن يعتبر العلاج الجراحي (عملية السكري أي عملية البدانة أو عملية تحوير المعدة) اختيارا مناسبًا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني ولديهم مؤشر كتلة الجسم 35 أو أعلى من ذلك.

العلاج الجراحي (عملية السكري أي عملية البدانة أو عملية تحوير المعدة) يجب أن يعتبر خيارًا وعلاجًا بديلًا للمرضى الذين يعانون من مرض السكري ولديهم مؤشر كتلة الجسم ما بين 30 الى 35 والذين لا يمكن التحكم بمستوى السكر لديهم بواسطة الأنظمة الطبية، بخاصةً عندما يكون هناك عوامل أخرى تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

نسبة الوفيات والإصابة بمختلف الأمراض التي ترتبط بعمليات البدانة تعتبر منخفضة وهي تعادل جراحات استئصال المرارة وحصوات المرارة. يجب أن تتم عمليات البدانة تحت التوجيهات الدولية. هذا الأمر يتطلب التقييم المناسب للإجراء وأيضا الرعاية متعددة التخصصات والمستمرة، والتثقيف الطبي للمريض والمتابعة والمراجعة الطبية.

من أجل تحسين الاستخدام الأمثل والمستقبلي لعمليات البدانة وعلاج البدانة مثل الأنظمة الطبية لعلاج مرض السكري، فنحن بحاجة للمزيد من الأبحاث.