Lebanon (961) 76 377 376 - 04 718 635 | info@advancedbmi.com

عمليّة تحوير المعدة أو عمليّة الباي باس في لبنان

 

 

عمليّة تحوير المعدة أو عمليّة الباي باس في لبنان

 

كيف تُجرى عمليّة تحوير المعدة؟

 

يُجري الدكتور صفا عمليّة تحوير المعدة عبر المنظار، فيُدخل المنظار من خلال شقوق صغيرة في البطن، ويراقب العمليّة عبر كاميرا مربوطة بالمنظار، فيرى الأعضاء الداخليّة على شاشة في غرفة العمليات.

يُوسّع البطن بفضل غاز وتُجرى العمليّة بداخل البطن. يستخدم الدكتور صفا أدوات خاصة لفصل 5% من المعدة، ممّا يخلق جيب صغير، بينما يبقى القسم الآخر من المعدة (ال95% الباقية) في مكانه ويفرز موادّ الهضم. يُعلّق هذا الجيب بالأمعاء الدقيقة بحيث يصل الطعام فورًا إلى الأمعاء دون المرور بالمعدة. يأكل المريض كميّة أقلّ ويشعر بالشبع سريعًا بفضل الجيب الصغير، ويستطيع تخزين كميّة قليلة من السعرات الحرارية التي يتناولها.

 

ما هي فوائدها؟

 

خسارة الوزن بفضل عمليّة تحوير المعدة هي أكبر من الخسارة الناتجة عن العمليات الأخرى، أي عمليّة قص المعدة وطيّ المعدة وربط المعدة. يفيد المرضى بأنّهم يشعرون بالشبع سريعًا وعدم رغبة الأكل. وتظهر الإحصاءات أنّ خسارة الوزن بعد عمليّة تحوير المعدة هي بين 60 و80% من الوزن الزائد، ويحافظون على هذا الوزن عبر متابعة الطبيب واحترام التعليمات. بعض المرضى يخسرون كلّ وزنهم الزائد، بينما آخرون الذين لا يتبعون التعليمات يخسرون وزنًا أقلّ. بالإضافة إلى خسارة الدهون والوزن الزائد، لعمليّة تحوير المعدة فوائد عديدة ومتنوّعة. فيختبر المريض تحسّنات ملحوظة في النواحي التالية:

–         ضغط الدمّ المرتفع

–         توقّف التنفّس أثناء النوم

–         الربو

–         السكّري من النوع 2

–         مستويات الكولسترول والدهون العالية

–         ارتجاع المرئ أو الحموضة

–         متلازمة الأيض

–         مرض السلس البولي

–         التهابات الجلد

–         ألم في أسفل الظهر

–         داء المفاصل في المفاصل التي تحمل الوزن كالأوراك والركبتين والكاحلين والأقدام.

كما أنّ الميزة الأفضل لهذه العمليّة هي أنّ يُقلّص خطر الموت ب89% مقارنةً بالبدانة المفرطة.

 

ما هي المخاطر؟

–         كما في معظم العمليات، يتواجد خطر البنج.

–         قلّة امتصاص الحديد يمكنها أن تؤدّي إلى فقر دمّ، ممّا قد يؤدي إلى مشاكل للمرضى الذين يخسرون الكثير من الدم خلال الدورة الشهرية أو بسبب البواسير.

–         يمكن حدوث فقر دم أيضًا بسبب نقص في الفيتامين ب12.

–         غير أنّ المخاطر المذكورة أعلاه يمكن حدّها عبر المكمّلات الغذائية واتباع الحمية المناسبة.

–         النقص بتناول الكالسيوم قد سبّب في بعض الحالات بأمراض في العظم، ما أدّى إلى ألم في العظام، نقص في الطول، انحداب الظهر وكسور في العظام.

–         يمكن حدوث متلازمة “الدامبينغ” بسبب التفريغ السريع لمحتويات المعدة في الأمعاء. يساهم تناول السكّر والكاربوهيدرات بحدوث هذه المتلازمة. عوارض هذه المتلازمة تتضمّن الضعف والغثيان والدوار والعرق والإسهال في بعض الأوقات بعد الأكل. إنّ متلازمة الدامبينغ لا تشكّل خطر صحّي جدّي لكن ظهور عوارضها تشير إلى أنّ المريض لا يتبع الحمية السليمة.

–         بحال حدوث أيّ مشاكل أو تعقيدات بعد العمليّة، يحتمل انعدام قدرتنا على رؤية المعي الاثنا عشر والمعدة والأمعاء من خلال صورة الأشعّة أو المنظار.

Related Projects