Lebanon (961) 76 377 376 | info@advancedbmi.com
أفضل أوضاع النوم

أفضل أوضاع النوم

أفضل أوضاع النوم

ما هي أفضل أوضاع النوم؟
ما هو الوضع الذي تأخذه عندما تخلد إلى النوم؟ هل تنام مستلقي على ظهرك أم تنام على أحدى جانبيك وتضع يدك على خدك مثل الجندي, ولكن النوم في هذا الوضع يسبب في الكثير من الآلام والأوجاع لعدة ليالي وبالتالي تؤثر بالسلب علي استقرار فترات النوم في الأيام التالية ,ويرجع ذلك للوضع الخطأ لكل من الظهر والذراعين والرأس والساقين أثناء فترة النوم ,فهيا نكتشف أفضل أوضاع النوم ولنتجنب الأوضاع الخاطئة منها.

أصح أوضاع النوم على الظهر أو على الجانب

أفضل أوضاع النوم إما على الظهر أو على الجانب, ولذلك ينصح بالنوم على الجانب الأيمن أو الأيسر ,ما عدا في حالات الحمل ,فالنوم على أحدى الجانبين يدعم وضع كل ً من الرقبة والعمود الفقري ,وبالتالي يعزز الحصول على ليلة نوم مريحة دون التعرض لأوجاع بعد الاستيقاظ.

أفضل أوضاع النوم

أولاً: النوم على الظهر

ينصح الأطباء بوضع وسادة تحت الركبتين عند وضع النوم على الظهر , وبالتالي يجعل كل من الساقين في وضع خط مستقيم مع العمود الفقري أسفل منطقه الظهر ,وبالتالي يدعم منطقة الظهر ويجعلها مسطحة على الفراش , ويحافظ أيضاً على وضع الزارعين بالجانبين الأسفلين للجسم  , إلا أنه يوجد مشكلة واحدة من وضع النوع على الظهر وهي تفاقم مشكلة الشخير ,وعلاوة على ذلك لابد من تجنب النوم بهذا الوضع لدى الأشخاص الذين يعانون من أعراض توقف التنفس أثناء النوم .ولكن مناسب لدى الأشخاص الذين يعانون من آلام في الظهر ,وذلك عن طريق وضع وسادة صغيرة تحت الرأس وسادة أخرى تحت الركبتين للحفاظ على المنحى الطبيعي للجزء السفلي من الجسم.

ثانياً :النوم على الجانب

النوم على أحدى الجانبين يقي من آلام الزراعين والكتف والرقبة , ويزداد تحسن هذا الوضع عند ثني الساقين قليلا إلى أعلى ووضع وسادة بين الركبتين. فهذا الوضع يحافظ على وضع الحوض وجعلة في خط مستقيم ويردع من التوائه الغير طبيعي , وبالتالي من المستحسن تجنب وضع النوم كالجنين الكامل ,الذي يتم فيه النوم على أحدى الجانبين وملامسة الركبتين للبعض ,فذلك الوضع يؤدي أحياناً إلى تهيج الجلد.

أسوأ أوضاع النوم

النوم على البطن

يعتبر النوم على البطن أسوأ أوضاع النوم ,ففي هذا الوضع يتم الضغط على البطن إلى أسفل وجعل الوجه تجاه الوسادة ,وبالتالي يتم رفع الرقبة إلى أعلى من أجل التنفس ,فمع مرور الوقت يؤدي هذا الوضع إلى نتائج سلبية منها توتر فقرات العمود الفقري من الجزء السفلي للجمجمة, وعلاوة على ذلك، هو ميل الشخص لثنى الورك والركبة من نفس الجانب المماثل مع وضع الرأس ,يقول الأطباء أن هذا الوضع يؤدي إلى مظهر خارجي غير طبيعي أو حدوث تدوير جانبي للساق ومع مرور الوقت يصل إلى تدوير جانبي مزمن للفخذ في نفس الجانب.

ولسوء الحظ ينتشر هذا الوضع من النوم بين الكثير من البالغين ,ويجدونه أكثر راحة لهم ,ويرجع هذا السبب لأنهم منذ الصغر اعتادت أمهاتهم على وضعهم بهذه الطريقة عند النوم وبالتالي أصبحت عادة النوم على البطن في مرحلة البلوغ مترسخة لهم منذ الصغر.

ولتغير هذه العادة السيئة , ينصح بوضع شرائط البزلاء غير المطبوخة على أسفل منطقة البطن وبالتالي عند اللجوء بالخطأ للنوم على البطن تعتبر البزلاء مصدر للإزعاج فيتم تغير المسار أثناء النوم سريعاً وتصحيحه تلقائياً.

نوعيه المراتب و علاقتها بصحة النوم

نوعية المراتب المستخدمة لها علاقة وطيدة بصحة النوم  ,لان الرديء منها يسبب ألآم الظهر ,ويؤثر بالسلب على الراحة أثناء النوم ,حيث أنه ينصح باستخدام المراتب المصنعة من الفايبر لأنها تدعم من وضع الجسم أثناء الاستلقاء عليها عند النوم وتمنح العمود الفقري مرونة للانحناء قليلاً , حيث أن المراتب الضخمة لا تدعم منحنى العنق لأخذ شكل حرف “C” بمرونة ,وبالتالي تؤدي لحدوث ألآم في منطقة الظهر وفقرات الرقبة بعد النوم عليها . فكل من وضع النوم ونوع المراتب لهم دور أساسي على قدم المساواة للحصول على الراحة أثناء فترة النوم وتحقيق الانتعاش بعد الاستيقاظ.

والآن أنت على علم بمعرفة أفضل أوضاع النوم,وعليك تغير مسارك المعتاد علية إلى وضع أفضل أذا كنت تعاني من مشاكل الشخير وألآم الظهر والرقبة نتيجة النوم على وضع غير صحي.

Call Now Button