علاقة زيادة الوزن بالإصابة بمرض سرطان المبيض

علاقة زيادة الوزن بالإصابة بمرض سرطان المبيض

علاقة زيادة الوزن بالإصابة بمرض سرطان المبيض

 

سرطان المبيض: لابد أن نتعرف على أساسيات الإصابة بسرطان المبيض عند النساء ,حيث تتطور حالة الإصابة بسرطان المبيض عندما تتطور خلايا المبيض وتتحور إلى خلايا مسرطنة تنمو وتتداخل مع الخلايا الطبيعية, وتتشكل على هيئة أورام سرطانية ,وعند أذن تصبح خارج السيطرة

تحتوي المبايض على ثلاثة أنواع مختلفة من الخلايا 

أولاً: الخلايا الظهارية  وهي التي تغطي السطح الخارجي للمبيض 

ثانياً: الخلايا التي هي مسئولة عن إنتاج المبايض 

ثالثاً:   الخلايا التي هي مسئولة عن إفراز الهرمونات 

تلك هذه الأنواع الثلاثة السابقة من الممكن أن تتحور إلى خلايا سرطانية, وتكون الأوامر الخبيثة ,إلا انه معظم الأورام السرطانية تتكون في الخلايا الظهارية.

وبالتالي السؤال هنا , ما هي علامات سرطان المبيض عند النساء ؟

للأسف الشديد ,لا تظهر اعراض واضحة عند الاصابة بسرطان المبيض وذلك في مراحلة المبكرة , ولهذا لا يتم اكتشافه إلا بعد تطور حالته وانتشاره 

ولكن نستطيع أن نوضح بعض من هذه الأعراض التي لابد من الانتباه إليها وسرعة اكتشافه قبل تطوره وتشمل الأعراض التالية 

آلام في منطقة البطن ,الانتفاخ ,والشعور بالامتلاء وعدم الرغبة في تناول الطعام , تورم في منطقة البطن والحوض ,الرغبة الزائدة في التبول بشكل متكرر, الإمساك .وهذه الاعراض تزداد وتتطور مع زيادة نمو ورم المبيض ,وذلك لزيادة حجمه واحتلاله مساحة أكبر في منطقة البطن ويتسبب في الضغط على أجهزة أخرى داخل تلك المنطقة ,وبهذا يتداخل ورم المبيض مع وظائف الجسم الطبيعية الأخرى, وبالتالي يتسبب في التعرض للمزيد من الآلام 

ولكن ماهي علاقة الإصابة بسرطان المبيض عند النساء والتعرض لزيادة الوزن ؟

الحجم الكبير للورم السرطاني هو الذي يتسبب في التعرض للكثير من الأعراض , ولهذا عندما يدفن الورم المبيض في منطقة عميقة داخل منطقة الحوض , لا يظهر إلا بعد زيادة حجمة وتطور حالته ,ولذلك يتسبب في التعرض لبعض الآلام في منطقة البطن وذلك في المرحلة المبكرة لسرطان المبيض ,ولكن ربما يختلط الأمر عند التعرض لهذه الآلام المعوية ببعض المشاكل الهضمية البسيطة أو الأمراض الأخرى الغير خطيرة والتي لا تنطبق على الإصابة بالسرطان 

تنتشر الخلايا السرطانية الخبيثة في المبيض, وتنمو الأورام السرطانية ويزداد حجمها داخل الرحم بمعدل سريع جداً دون أن تتسبب في حدوث أي أعراض,  وتستمر زيادة حجم هذه الأورام في الزيادة وذلك في حالة عدم علاجها بالعلاج الكيمائي أو الاشعاعي المناسب الذي يتم تحديده عن طريق الطبيب المعالج .ويرجع سبب زيادة حجم ورم المبيض دون أن يتسبب في حدوث  أي أعراض لأن الرحم خلقة الله لوظيفة حمل الجنيين , وغالباُ ما تتواجد رواسب الخلايا السرطانية في البطن بحجم 2 سم أو أكثر في منطقة البطن ,وهذا في مرحلة ورم المبيض السرطاني الدرجة الثالثة C , وهو أقل من حجم الجنين في هذه المنطقة المخصصة في الأصل لحمل الجنين , ولذلك  لا تتسبب أورام المبايض في ظهور أي أعراض في مراحلها المبكرة إلا بعد انتشارها وتطورها ووصولها للمراحل المتقدمة 

وهناك سبب آخر يتسبب في التعرض لزيادة الوزن وهو الإمساك , فعندما تنتشر الخلايا السرطانية في المبيض يتم تداخلها مع الخلايا السليمة الأخرى والأعضاء المجاورة ,كانتشارها في الرحم والغشاء البروتوني للبطن والأمعاء والقولون , ولهذا تؤثر سلباً على عمليات الهضم العادية وتتسبب في التعرض للإمساك الشديد 

ولهذا يمكننا أن نوضح نقطة هامة جداً , وهي لابد من التماس العناية الطبية عندما يتم التعرض لزيادة الوزن الغير مبررة , والإصابة بألآم في منطقة البطن , والتعرض لبعض المشاكل في الجهاز الهضمي والبولي والجنسي .من أجل اكتشاف سرطان المبيض وسرعة علاجه 

كيفية علاج سرطان المبيض

يختلف علاج سرطان المبيض تبعاً لعدة عوامل وهي تشمل 

مرحلة السرطان , نوع الورم , حجم الورم

كل الحالات تتطلب الاستئصال الجراحي للورم أو جزء من الورم  والعلاج الكيمائي للقضاء على رواسب الخلايا السرطانية المتبقية الأخرى وذلك حتي أيضاً في حالة النساء المصابة بسرطان المبيض والتي يرغبن في أنجاب أطفال في المستقبل .وهذه الطريقة في العلاج هي طريقة أكثر شيوعاً لعلاج هذا الورم السرطاني الخبيث

و مع استئصال حجم كبير من الورم السرطاني وتخلص الجسم منة , أن يفقد الجسم المزيد من الوزن فوراً عقب عملية الاستئصال الجراحي , وأيضاً الأُثار الجانبية للعلاج الكيمائي تتسبب في التعرض للغثيان وفقدان الشهية وهي أيضاً عوامل تعزي إلي خسارة المزيد من الوزن 

ما هي أهمية الحفاظ على وزن صحي ؟

العلاقة بين الوزن وسرطان المبيض لا تزال غير واضحة تماما, مع أن هناك دراسات حاسمة في هذا المجال , حيث أوضحت الجمعية الأميركية للسرطان أن نسبة الإصابة بسرطان المبيض لدي النساء تصل إلى 3% , وإنها تعد خامس أنواع السرطانات الأكثر فتكاً للنساء التي يتراوحن عمرهن بين 35 و75 عاماً , و أيضاً أوضحت أن البدانة تزيد من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات، بما فيها سرطان المبيض. ولذلك ينصح بأتباع أسلوب حياة  نشط والمحافظة على نمط غذائي صحي من أجل الحفاظ علي وزن صحي والتمتع بحياة صحية خالية من الأمراض

Call Now Button