سن اليأس عند النساء

سن اليأس عند النساء

سن اليأس و التغيرات التي تمر بها النساء

يطلق على  فترة انقطاع الدورة الشهرية عند المرأة  “سن اليأس”  حيث تنقطع الدورة  لمدة اثني عشر شهراً متتالية، و يعتبر سن اليأس جزء طبيعي من مقدمات مظاهر الشيخوخة وعندها تصل المرأة الي سن الأربعين . ومع إرتباط سن اليأس بتوقف الدورة الشهرية لدي السيدات، إلا أن إنقطاع الدورة الشهرية عند المرأة يمكن أن يحدث في وقت مبكر و قبل وصولها لسن الأربعون وذلك بسبب حدوث أضرار في المبيض، أو التعرض للعلاج الكيميائي، أو بسبب إجراء عملية جراحية في الجهاز التناسلي للمرأة كمثل أجراء تدخل جراحي لاستئصال الرحم. ليس فقط انقطاع الدورة الشهرية  هو سبب نهاية فترة القدرة على الأنجاب عند المرأة ، ولكن أيضا ترتبط  عدم القدرة على الإنجاب بحدوث مجموعة متنوعة من التغييرات السيكولوجية والفسيولوجية عند المرأة.

وتختلف طرق النساء في التعامل مع الفترة التي تنقطع فيها الدورة الشهرية حيث تمر فترة انقطاع الدورة الشهرية عند بعض النساء بطريقة  هادئة وميسرة وبينما تمر علي البعض الأخر بالتعرض للمعاناة الشديدة وتستمر معهم هذه الاضطرابات لمدة طويلة.

كيف يحدث انقطاع الطمث عند المرأة ؟

هو حالة طبيعية لانقطاع الدورة الشهرية عند المرأة لوصولها لمرحلة عمرية معينة , دون التعرض لأي عناصر خارجية مثل التدخل الجراحي أو العلاج الطبي، وهذه العملية ثابتة عند كل النساء تتمثل في ثلاثة مراحل.

فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية

حيث  تبدأ هذه الحالة قبل عدة سنوات من الوصول لسن اليأس، عندها تضعف كفاءة المبايض لدى السيدات وتقوم بفرز معدل أقل من هرمون الأستروجين. وتستمر هذه الحالة في التدهور حتى الوصول لسن اليأس، وأيضاً تتوقف المبايض عن أنتاج البيض. وذلك خلال العامين السابقين من انقطاع الدورة الشهرية، وفي تلك الفترة  يزداد سرعة تناقص إفراز هرمون الأستروجين ، ووصولاً لهذه المرحلة , يتعرض العديد من النساء لعلامات انقطاع الدورة الشهرية.

سن اليأس

حيث يبذء سن اليأس عندما تنقطع الدورة الشهرية ويمر علي انقطاعها أثنى عشر شهر متتالية منذ حدوث آخر دورة شهرية . وفي ذلك الفترة يتوقف المبيضين عن إنتاج البويضات ,وتنعدم القدرة علي إفراز هرمون الأستروجين.

فترة ما بعد سن اليأس

وتعتبر تلك السنوات التي تلي حدوث الانقطاع للدورة الشهرية ,ويظهر بها بعض العلامات وهي ارتفاع حرارة الجسم داخلياً عند معظم النساء و التعرض لبعض الاضطرابات الصحية المتعلقة بتوقف إفراز هرمون الأستروجين.

فهيا بنا نلقي الضوء أكثر على أعراض انقطاع الدورة الشهرية التي يتعرض لها معظم النساء عند وصولهن لسن اليأس

توهج درجة حرارة الجسم داخلياً

تحدث توهجات ساخنة داخلياً تشعر بها المرأة في فترة ما بعد انقطاع الطمث, وذلك كنتيجة حدوت التغيرات الهرمونية الناجمة عن توقف وظيفة المبيض عن إفراز هرمون الأستروجين .و هذه التوهجات الساخنة واحدة من أكثر الأعراض شيوعاً لانقطاع الطمث، وأنه يمكن أن تحدث في أي وقت من النهار أو الليل, حيث أنها تستمر من 30 ثانية إلى بضع دقائق. وهي تظهر على هيئة شعور مفاجئ في ارتفاع درجة حرارة الجسم داخلياً في كامل الجسم ككل , والتعرض للتعرق ,واحمرار في الرقبة والصدر والوجه وذلك عند أصحاب البشرة الحساسة الرقيقة ,وتؤدي إلى التعرض للقلق واضطرابات النوم خاصة أذا تم التعرض لهذه الأعراض ليلاً حيث يطلق عليها (التعرق الليلي ), وعادة ما تستمر هذه الهبات الساخنة لمدة تصل من عامين إلى ثلاثة أعوام بعد انقطاع الطمث ومن الممكن أن تصل إلى خمسة سنوات أو أكثر  عند بعض النساء , وتعتبر هذه الأعراض مزعجة لدى الكثير من النساء.

التغيرات المهبلية

حيث أن يؤثر هرمون الأستروجين على بطانة المهبل , ولذلك عند توقف إفرازه يؤثر سلباً علي بطانة  المهبل وبالتالي تقل نسبة الإفرازات المهبلية مما تتسبب في حدوث بعض الألآم أثناء الجماع .

فقدان الرغبة الجنسية

وذلك كما أشارنا من قبل حدوث جفاف للمهبل نتيجة انقطاع الدورة الشهرية , فذلك يؤدي إلى فقدان الرغبة في الجماع ,والشعور بعدم الراحة والتعرض للألم أثناء الجماع .وكل هذه العوامل تؤثر سلباً على الرغبة في ممارسة النشاط الجنسي , وتتضخم المشكلة أكثر عندما يحدث عدم توازن جنسي مع الطرف الثاني  ,وذلك في حالة إذا كان الشريك الثاني يتمتع بنشاط جنسي أعلى. وتحدث هذه المشكلة عادة عندما يتزوجن النساء كبار السن من الرجال الأصغر منهن سناً .

التغيرات المزاجية

نتيجة للاضطرابات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة في هذه الفترة (فترة سن اليأس ), فيتم التعرض للعديد من التقلبات المزاجية وتتمثل في انخفاض الشهوة الجنسية والتعرض لحالات الاكتئاب والقلق وفقدان الذاكرة والصعوبة في التركيز.

هشاشة العظام

حيث تتعرض النساء إلى هشاشة العظام بنسبة كبيرة في فترة سن اليأس وتصل الي نسبة 0.13% سنوياً, وعلي الرغم من ذلك فإن هشاشة العظام لا تسبب ألم ولكن تزيد  من خطر الإصابة بكسور في العظام. ويمكن لهذه الكسور أن تكون مؤلمة جداً وتتطور خطورتها حتي تصل إلى حالة الوفاة.

تهيج الجلد

على الرغم من أن هذه تعتبر علامة من علامات انقطاع الدورة الشهرية ,ولكن ليس معترف بها على نطاق واسع، حيث تشكو العديد من النساء من حكة في الجلد أثناء الانتقال إلى سن اليأس وهذا العرض يعتبر مزج للغاية لدي النساء وخاصة عند التعرض لها أثناء فترة النوم.

ونحب أن نكون قدمنا إليكم نبذة مختصرة عن الأعراض الشائعة التي يتعرضن لها معظم النساء عند وصولهن لسن اليأس .وعند زيادة الشكو من تلك الأعراض ينصح باستشارة الطبيب المتخصص للسيطرة على تلك الاضطرابات بشكل علمي صحيح.

Call Now Button