Lebanon (961) 76 377 376 | info@advancedbmi.com
ما هو الشاي الأخضر

الشاي الأخضر

ما هو الشاي الأخضر؟

الشاي الأخضر هو منتج مصنوع من أوراق نبات الكاميليا سينينسيس. تتم معالجة هذه الأوراق من خلال عملية الأكسدة المنخفضة. أصل الشاي الأخضر هو من الصين حيث يتم استخدامه والتعامل معه كدواء لعلاج الاكتئاب والصداع. هناك العديد من أصناف الشاي الأخضر حول العالم وهذا يعتمد على عوامل الإنتاج والحصاد والتجهيز.

وقد تمت الإضاءة على الحقائق المختلفة والأساطير حول فوائد الشاي الأخضر، الذي يعتبر الطعام الفائق الذي يساعد في تقليل الوزن.

ما هو معروف عن هذا المنتج؟ حقائق وأبحاث

تتم معالجة الشاي الأخضر من خلال عملية غير مؤكسدة وهذا يجعل منه مضاداً مهم للأكسدة.

إذن ما الذي تشير إليه الأبحاث؟

تشير الدراسات إلى أن الشاي يحتوي على العديد من العناصر الغذائية مثل الكربوهيدرات والدهون والأنزيمات والكافيين والمعادن والأحماض الأمينية.

تم الاعتراف بالشاي الأخضر بسبب قدرته على تعزيز الصحة الجيدة بفضل تركيبته الكيميائية الغنية. اليوم، لا يزال الصينيون والهنود يعتقدون أن هناك خصائص طبية التئام الجروح، يساعد على الهضم، ينظم درجة حرارة الجسم، ويحسن الصحة العقلية والقلب.

إذن ما هي الفوائد الصحية؟

في المجتمع الحديث، هناك العديد من المزايا الصحية المرتبطة بالشاي الأخضر. تشير الدراسات الحديثة إلى أن له تأثيرات إيجابية على جسم الإنسان مثل تحسين فقدان الوزن وعلاج مرض الزهايمر وداء السكري من النوع الثاني.

ومع ذلك، هناك حاجة لمزيد من الدراسات لتقييم وتأكيد الفوائد الصحية المطالب بها. الشاي الأخضر يحتوي على مغذيات كبيرة ومضادات للأكسدة لها آثار إيجابية كبيرة على جسم الإنسان. فهو يحسن وظائف المخ، يقلل من المخاطر المرتبطة بالسرطان ويعزز فقدان وزن الجسم. وفقًا للدراسات الحديثة، يساعد الشاي الأخضر في:

1. الوقاية من السرطان وجدت دراسة حديثة للمعهد الوطني للسرطان أن مادة البوليفينول الموجودة في الشاي الأخضر تعمل على إبطاء نمو الورم. وقد وجدت دراسات أخرى أن حالات السرطان تقل في البلدان التي يتم فيها تناول الشاي الأخضر بانتظام.

2. تقليل حالات أمراض القلب توصلت دراسة أجريت عام 2006 بين 40 ألف مشارك ياباني إلى أن الأفراد الذين يستهلكون كمية أكبر من الشاي كل يوم قللوا من مخاطر الإصابة بأمراض القلب. يحتوي الشاي على مواد كيميائية بوليفينولية لها تأثيرات وقائية ضد أمراض القلب.

3. تنظيم مستويات الكوليسترول في الجسم زيادة استهلاك الشاي تخفض الكولسترول “السيئ” في الجسم وفقا لتحليل دراسي أجرى في عام 2011. فالشاي يساعد عن طريق تنظيم مستويات الكوليسترول، بتنظيم وزن الجسم.

4. تعزيز فقدان الوزن والحد من مرض السكري من النوع 2 وأمراض الزهايمر.

 

ما هي الحقائق والأساطير؟

الأساطير

كتبت العديد من المقالات حول الشاي الأخضر وعن تعزيزه لفقدان الوزن. الأسطورة الشعبية التي تروج لها هذه المقالات ومختلف الشركات التي تقوم بتجهيز مكملات فقدان الوزن هي أن مستخلصات الشاي الأخضر تعجل حرق الدهون في الجسم وفقدان الوزن في الجسم البشري أسهل. ومع ذلك، فإن هذه الأسطورة خاطئة لأن معظم الدراسات الحالية حول فقدان الوزن أجريت على الفئران وليس البشر.

الحقائق

حتى الآن، حذر الباحثون الناس من تفسير الدراسات التي أجريت على الحيوانات وتطبيق النتائج على البشر. ومع ذلك، تشير بعض الدراسات العلمية إلى أن الشاي يحتوي على مادة الكاتيكين يقمع تراكم الدهون في الجسم.

تتداخل الكاتيكين مع امتصاص الدهون في الجسم. يمنع الكاتيكين امتصاص الدهون في الجسم وبالتالي يتنظم الدهون والوزن الجسم. حقيقة أخرى هي أن الشاي الأخضر يزيد الثيرموغينيسيس. الثيرموغينيسيس هو عملية يتم من خلالها استهلاك الطاقة والحرارة الناتجة أثناء أكسدة الدهون. نتيجة الثيرموغينيسيس هي تخفيض الوزن حيث يتم حرق المزيد من الدهون.

على الرغم من أن الشاي الأخضر يقوم بتعزيز فقدان الوزن، فإن السؤال الأهم هو الكمية اللازمة لفقدان الوزن. تكشف الدراسات أنه من أجل تحقيق خسارة كافية في الوزن، هناك حاجة إلى زيادة الاستهلاك اليومي. 270 ملغ إلى 300 ملغ من الشاي يوفر كمية كافية من الكافيين لفقدان الوزن.

 

إذن ما هو المعنى الكلي؟

الشاي الأخضر لديه قدرة كبيرة على أن يكون محسنًا طبيعيًا لفقدان الوزن. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يخفف من امتصاص الدهون ويزيد من الحرق في الجسم. مما يؤدي إلى تنظيم الدهون والوزن. ومع ذلك، فلا ينبغي تفسير الخسارة الكبيرة في الوزن باستهلاك الشاي. فبمزيج من التمارين واتباع نظام غذائي سليم واستهلاك الشاي الأخضر يمكنك فقدان وزن أكثر بأمان وفعالية. أخيراً وليس آخراً، يعتبر الشاي الأخضر مكملًا طبيعيًا رائعًا لفقدان الوزن.

Call Now Button